تعرّف على سوق ألعاب الفيديو في الولايات المتحدة الأمريكية؛ من يلعب؟

الولايات المتحدة الأمريكية هي أحد أكبر دول العالم من حيثُ المساحة، ويبلغ عدد سكانها وفقاً لآخر الإحصائيات في عام 2016 أكثر من 324 مليون نسمة. ما يعنينا هو كون سوق الولايات المتحدة الأمريكية، السوق الأكبر والأضخم لألعاب الفيديو في العالم على مستوى الدول، والثاني خلف آسيا كقارة. إذا كُنتَ تُريد التعرف على طبيعة سوق ألعاب الفيديو بصورة أكثر عمقاً هناك، فسنتناول أبرز البيانات الإحصائية لهذا السوق للعام الماضي 2015
في البداية، فإن هناك 155 مليون شخصاً يمارس هواية ألعاب الفيديو في أمريكا، وهذه نسبة ضخمة حقاً توضح الشعبية العملاقة لهذه الهواية في البلاد، وكيف أصبحت جزءاً لا يتجزأ من المجتمع الأمريكي وعاداته الحياتية. إن أربعاً من كل خمسة منازل في أمريكا تمتلك جهازاً يُمكن له تشغيل ألعاب الفيديو، كما تمتلك 51% من منازل الولايات المتحدة الأمريكية، جهازاً مخصصاً للألعاب. بالإضافة إلى ذلك، فإن 42% من الأمريكيين يقومون بممارسة اللعب بشكل دوري (ثلاث ساعات فأكثر أسبوعياً)
بلغ عدد اللاعبين الذكور في الولايات المتحدة الأمريكية ما نسبته 62% من مجموع اللاعبين في العام 2006، وبلغ عدد اللاعبين الإناث في ناس العام ما نسبته 38%. هذه النسبة تغيرت قليلاً مع مرور الزمن، وأصبحت ألعاب الفيديو أكثر جذباً للجنس اللطيف في أمريكا. في العام الحالي 2016 بلغ عدد اللاعبين الذكور 59% من مجموع اللاعبين، كما أضحى عدد الإناث 41%. يُمكن لنا أن نلاحظ أيضاً زيادة عدد الألعاب التي تستخدم البطولة الأنثوية مقارنة بالسابق، وزيادة عدد الموظفات العاملات في ألعاب الفيديو وفي المجال التكنولوجي إجمالاً، المجال الذي لطالما تم النظر إليه على أنه مجال ذكوري للغاية
على صعيد أعمار اللاعبين، كما تتوقعون وكما يبدو جلياً من قوائم المبيعات الشهرية الصادرة عن وكالة NPD، فإن الفئة الأكبر من اللاعبين تقع في المرحلة العمرية بين 18 إلى 35 عاماً، وذلك بما نسبته 30% من العدد الكلي للاعبين، أما ما دون السن القانوني فتبلغ نسبتهم 26%. بالإضافة إلى ذلك فإن 17% من جمهور اللاعبين تتراوح أعمارهم بين 36 إلى 49 عاماً، وأما ما فوق الخمسين فتصل نسبتهم إلى 27%.
إن 37 عاماً هو السن الذي يقوم فيه اللاعبون بإنفاق أكبر قدر ممكن من الأموال على الألعاب، كما يقوم 29% من اللاعبين بالاشتراك في خدمات الأونلاين المدفوعة، مثل خدمتي مايكروسوفت وسوني. كما أن 47% من جمهور اللاعبين يرون أن قيمة ما يدفعونه من مال أقل من قيمة الألعاب التي يحصلون عليها، وهي نسبة رضى تتفوق على من يشتري أقراص الDVDs، أو الألبومات الموسيقية.
إن كنتم تتساءلون عن أكثر أنواع الألعاب شعبية في الولايات المتحدة الأمريكية، فإن صنف الأكشن يستحوذ على 30% من السوق الكلي، والألعاب الاجتماعية تستحوذ على ما نسبته 31%، كما تملك ألعاب الألغاز والبطاقات ما نسبته 30% أيضاً. أما على صعيد الأجهزة، فإن النسبة الأكبر من اللاعبين موجودة على الحاسب الشخصي وبنسبة 62%، تليها الأجهزة المنزلية بنسبة 56%، ثم الأجهزة الذكية بنسبة 35%، تليها الأجهزة اللاسلكية بنسبة 31%، وأخيراً أجهزة الألعاب المحمولة بحصة تصل إلى 21%.
أخيراً، فإن مشاهدة الأفلام هو ثاني أكثر استخدام شائع لأجهزة الألعاب، حيث يقوم 54% من جمهور اللاعبين، باستخدام أجهزة الألعاب لمشاهدة الأفلام. وصل حجم سوق ألعاب الفيديو في الولايات المتحدة الأمريكية إلى 25.4 بليون دولار هذا العام ، ولا زال ينمو أكثر فأكثر، لتواصل هذه الهواية استئثارها باهتمام الناس وأوقاتهم في أمريكا، وفي معظم دول العالم الأخرى.
  1. التدوينة التالية
  2. هذة اقدم تدوينة
    تعليقات الموقع
    تعليقات فيسبوك
جارى التحميل ...

تابع صفحتنا علي الفيسبوك

مواضيع مميزة

موضوع هذا الأسبوع ؟

  • كيف يتم تغير شاشة ايفون X